السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بما انه هالأيام اجواء تصفيات كأس آسيا ومنتخبنا مشارك في هالتصفيات اللي نتمنى جميعا ان يتأهل إلى نهائياتها بأذن الله تعالى
خلونا نتذكر ايام الأزرق الذهبي أيام كأس آسيا اللي فاز في بطولتها عام 1980 يمكن ربعنا شوي يحسون ويشدون حيلهم ويتأهلون للنهائيات اللي موصعبه عليهم اكيد اذا لعبوا بروح وحطوا أسم الكويت جدام عيونهم
تعالوا الحين خلونا نرجع لـ 26 سنه مضت
أقيمت دورة كأس أمم آسيا السابعه في الفتره من 15 إلى 30 سبتمبر 1980 وشارك في هالبطوله 10 فرق قسمت على مجموعتين
المجموعه الأولى وترأسها ايران لفوزه في البطوله اللي قبلها وضمت كل من سوريا , بنغلاديش , كوريا الشماليه والصين
المجموعه الثانيه وترأستها الكويت لأنها البلد المضيف وضمت الى جانب الكويت كل من الامارات , قطر , ماليزيا وكوريا الجنوبيه.
تعالوا الحين خلونا نشوف وفد منتخب الكويت المشارك في البطوله


 




أخيــــــــــه ياللاعبين مو لاعبين هالوقت جل وقصات سبايكي .. وحوش وحوش لاعبين قبل هههههههه
المهم القى سمو ولي العهد الشيخ سعد العبدالله في ذاك الوقت كلمة افتتاح الدوره من استاد صباح السالم بالمنصوريه ولعب منتخب الكويت في مباراة الافتتاح مع منتخب الامارات وهجمات كويتيه في بداية المباراة وضغط لين سجل سعد الحوطي هدف الكويت الأول في الدقيقه 19
هجمة لجاسم يعقوب
 
واستمر الضغط الكويتي لكن ماكو فايده دفاع الامارات وقولجيهم سعيد صلبوخ كانوا سد منيع على مهاجمين الكويت

هجمه كويتيه أخرى ودفاع اماراتي مستميت
 
وفي ظل هالضغط الكويتي حطوا الامارات قول التعادل من لاعبهم احمد جومبي وانتهت المباراة على هالنتيجه التعادل 1/1 وماكانت هالنتيجه مطمئنه لجماهير الكويت

المباراة الثانية كانت في يوم 18/9/1980 مع ماليزيا وبداية المباراة ايضا ضغط كويتي وكان لازم عليهم يفوزون في هالمباراة وكان لهم ماارادوا وسجلوا قول عن طريق فتحي كميل في الدقيقه 17 من كره نزلها له بو حموّد وشاتها بو كميل على طول ^_^
ولما صارت الدقيقه 43 جان اييبون قول التعادل ماليزيا وليـــــه شصاير بالكويت ؟؟ لكن مو مشكله اكيد لاعبينا لها ماينخاف عليهم وفي الشوط الثاني ضغط منتخبنا واحتسبت لهم ضربتين جزاء سجل منهم المرعب جاسم يعقوب الهدفين الثاني والثالث لتنتهي المباراة بفوز كويتي 3/1

المباراة الثالثه كانت مع منتخب كوريا الجنوبيه في يوم 21/9/1980 وكان من اقوى الفرق المشاركه في الدوره في ذاك الوقت وكان الملعب فل متروس من جماهير المنتخبين .. انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي

جاسم يعقوب يسدد على المرمى الكوري في المباراة الأولى
 
وفي بداية الشوط الثاني في الدقيقه 3 حطوا قولهم الأول الكوريين وواصلوا ضغطهم على الكويت ويابوا الثاني في الدقيقه 18 ... احم شالسالفه ؟؟ شوي جان اييبون الثالث وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا 3/صفر وكانت النتيجه قاسيه على الكل اللاعبين والجماهير وكان اكثر شخص حصل نقد اهو قولجي الكويت في المباراة عبدالنبي حافظ وهذا اللي خله المدرب يبدله في المباريات اللي بعدها ولعب بداله جاسم بهمن ... والطرابلسي ماشارك بالدوره لاصابته وطلع بعدها الشهيد فهد الاحمد في نفس اليوم واعلن مسؤول��ته عن الخساره كما اعترف اللاعبين كلهم بالتقصير في المباراة لكن كانت ثقته كبيره في رجال بالملعب وقال ان الدين سيرد لأصحابه بأذن الله وكان يقصد بالاهداف الثلاثه اللي سجلت على منتخب الكويت ..
 
 وكان ينافس منتخب الكويت على احتلال المركز الثاني منتخب ماليزيا وكان لازم على منتخبنا الفوز على منتخب قطر في المباراة الرابعه والأخيره يوم 25/9/1980 وبالفعل فازوا بنتيجة 4/صفر سجلها على التوالي فيصل الدخيل في الدقيقه 32 من الشوط الأول وجاسم يعقوب من ضربة جزاء في الدقيقه 4 من الشوط الثاني

جاسم يعقوب يسجل أحد الاهداف على قطر من ضربة جزاء
 
وسجل الثالث فيصل الدخيل في الدقيقه 12 ^_^ وعبدالعزيز العنبري الهدف الرابع في الدقيقه 21 واحتل منتخبنا المركز الثاني في المجموعه بعد كوريا الجنوبيه ليقابل ايران في الدور قبل النهائي وانتوا تعرفون شنو يعني منتخب ايران في ذاك الوقت كان بطل الدوره اللي قبلها وكان الكويت الثاني

مباراة دور قبل النهائي مع ايران .. وكانت في يوم 28/9/1980 بدت المباراة وكان منتخب الكويت في ذذاك الوقت يبي يرضي جماهيره المتعطشه للفوز بالبدوره لكن مو بالسهوله اللي اهمه يشوفونها لأنه منتخب ايران كان صعب جدا في ذاك الوقت وخصوصا لاعبهم الاسمر بارزاقري ... أول مره اشوف بحياتي لاعب ايراني اسمر ^_^ انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ومو باجي الا 45 دقيقه على نهاية المباراة وبدأ الشوط الثاني ومن كره طويله من الساحر ناصر الغانم مرسومه بالمللي على ريل جاسم يعقوب ينفرد بالقول ويسجل الهدف الأول للكويت في الدقيقه 18 وزاد الحماس في المباراة من الجانبين وفي الدقيقه 41 كره ون تو بين الدخيل وجاسم يعقوب يسجل الدخيل القول الثاني للكويت هياااااااااا طان طان طان

الدخيل يسجل الهدف الثاني للكويت على ايران
 
جنه قربوا ربعنا من النهائي ايابااااااه وضغط المنتخب الايراني يبي يحاول يعدل النتيجه جان اييبون قول في الدقيقه 47 قبل نهاية المباراة بثواني وانتهت المباراة بفوز الكويت على ايران 2/1 وكان هذا أول فوز للكويت على ايران في عمر لقاءاتهم وتأهل الأزرق الذهبي الى المباراة النهائيه ليلاقي المنتخب الكوري الجنوبي اللي فاز على منتخب كوريا الشماليه بنتيجة 2/1 بعد .

المباراة النهائيه
وفي يوم 30/9/1980 كانت المباراة النهائيه بين الكويت وكوريا الجنوبيه مره ثانيه ومنتخب كوريا كان فايز على الكويت في الدور الأول وهالشي كان احد اهم الاسباب اللي خلت منتخبنا يدش بعزيمه وقوه للقاء والاصرار على رد الدين والفوز على كوريا

سمو ولي العهد الشيخ سعد العبدالله يصافح لاعبي الازرق قبل بدأ المباراة الختاميه
 
وبدأت المباراة وفي الدقيقه 8 من الشوط الأول حط سعد الحوطي هدف الكويت الأول ... وعلى قولة الحربان في ذاك الوقت قالت قالت قالت يعني دشّت قول هدف ^_^ وساتمر الكويت بالضغط والهجوم على المنتخب الكوري وفي الدقيقه 33 سجل الدخيل الهدف الثاني من كره عرضيه من بو حموّد للدخيل داخل منطقة الجزاء الكوريه ليسجل منها الهدف الثاني ... ايوااااااااا هذي الاقوال اللي ترد الروح اي بعد بعد ^_^ وانتهى الشوط الأول بتقدم الكويت بهدفين للاشئ للكوريين ياعلهم من هالحال واردا بعد ...ويبدا الشوط الثاني ومن كره مرتده للمرعب ياخذها من نص الملعب وينفرد على قولجي كوريا ويوصل لي السته يارده ويطوف القولجي ويرجع قولجيهم مره ثانيه للقول .. بل عليهم المطاطي .. ويطالع جاسم يعقوب والا الدخيل يايله ركض ويباصيها للملك وقوووووووووووووووووووووول الثالث

هدف الدخيل الثالث
 
جنه ردوا الدين ربعنا ياعيني عليكم والله وحوش ... وفي ظل قرب احتفالات الكويت ��الفوز في الدوره يحتسب الحكم ضربة جزاء للكوريين في آخر دقيقه .. وليــــــه وبعدين يعني مانرد دين الثلاثه صفر يعني والا شلون ؟؟
وكانت لجاسم بهمن كلمته في المباراة الختاميه وصد ضربة الجزاء لتنتهي المباراة بفوز الكويت 3/صفر وبالفعل ردوا الدين كاااااااامل
وكان فوز الكويت بالدوره هو من فتح البوابه للكره العربيه للفوز بكأس آسيا من بعدها كونه أول فريق عربي يفوز بكأس أمم آسيا
 


فرحة لاعبي الكويت بعد نهاية المباراة
 
وخلونا الحين نشوف بعض من التتويج

منتخب الكويت قبل الصعود على منصة التتويج
 

المرعب جاسم يعقوب يرفع كأس آسيا
 

الملك فيصل الدخيل يرفع الكأس وبجانبه محبوب جمعه
 

المحبي محبوب جمعة صخرة الدفاع
 

الكأس بين يدي الساحر ناصر الغانم ويوسف سويد
 

لاعبي الكويت يطوفون استاد صباح السالم فرحين بالفوز
 

الكاس بين يدي لاعبي الأزرق
 

لقاء صاحب السمو امير البلاد الشيخ جابر الأحمد رحمه الله باللاعبين
 

الكأس أمام سموه رحمة الله عليه
 
في الختام نتمنى من لاعبي هالجيل ان يتذكرون ايام منتخبنا الذهبي ويشوفون الروح اللي كانوا يلعبون فيها لرفع اسم الكويت فوووق
ماهمتهم خسارة مباراة وعلى ارضهم اصروا على الفوز وكان لهم ماقالوا والله كوريا قويه والا ايران قويه العبوا بروح وفازوا ويابوا الكأس احنا الحين مانبي نتكلم عن الفوز بكأس آسيا نبيكم تتأهلون وبعدين يصير خير